U3F1ZWV6ZTU3MDY1ODc2MDUxNTVfRnJlZTM2MDAyMDg5MTQ2NDg=

خطوره الكارب ريفيد فى نظام الكيتوجينك وطريقه التعامل معه


 carb refeed or carbing up..

اول حاجة لازم نفرق بين ٣ انواع من الناس..الناس اللي ماشية علي الكيتو علشان تخس و الناس اللي عايشة علي الكيتو علشان عندهم مشكلة صحية و الدايت بيظبطهالهم..


 الناس اللي عايشة عالكيتو علشان يحسن ال athletic performance بتاعهم و دول عادة بيبقوا رياضيين محترفين..

فكرة ال refeed اتعملت في الأصل علشان المجموعة التالتة بس..و مش أي رياضيين كمان كانت معمولة للاعبين ال ultramarathon, long distance cycling و كمال الأجسام المحترفين...

علشان تغطي الحرق العالى و تملا الجليكوجين ستورز في العضلات 

بس الكارب ريفيد هنا كان ليه ضوابط برضو ان فيه نفس الممنوعات تقريباً بتاعة الكيتو بشوية استثناءات من حاجات موجودة في اللوكارب دايتس التانية زي البطاطا مثلاً..

 حتي دة الأبحاث من ٢٠٠٥ بتقول انه ماثبتش انه له لازمة اوي لان في ال controlled studies الجليكوجين ستورز في المجموعتين من الرياضيين اللي ادوهم هاي كارب ريفييد و لوكارب ريفييد الاتنين اتملوا بنفس السرعة.

.و دي ال adaptability بتاعة الجسم..و انا مش شايفاها حاجة غريبة لان لو فكرنا الانسان قعد الاف السنين بيلف علي رجله و يطلع الشجر و الجبال و يحارب الديناصورات علشان مايتاكلش و هو عايش علي لو كارب دايت 


نيجي بقي للناس اللي عايزة تخس..

الريفيد هنا اسمه cheat day و هدفه الأساسي ان ماتزهقش نفسياً من الدايت و تحس انك محروم من حاجة..دة صح ولا لأ، و بيحصل فيه ايه علي المدي القريب و المدي البعيد..حاكتبها في بوستس تانية بس نصيحة سريعة كدة و أجري علي الله..ماتفكرش تعمل اي cheat day غير بعد ما تبقي كيتو ادابتد (مش دخلت كيتوزيس) و خسيت علي الأقل ٦٠٪؜ من الوزن اللي محتاج تخسه..و الأحسن ل معظم الناس انها ماتعملوش خالص لان فعًلا نسبة قليلة جداً من الناس هي اللي بتقدر تعمله من غير مشاكل..




الكيتو يعتبر علاج مساعد( و ساعات علاج أولي و أساسي) لحالات مرضية كتير..منها الصرع طبعاً اللي كان من أول أسباب استخدام الكيتو..و السكر اللي دة ممكن يكون طريقة لوقف العلاج خالص ( ال banting كان نسخة من الدايت عملها واحد اسمه بانتنج مخصوص علشان يتحكم في مرض السكر بتاعه)أمراض المناعة الذاتية..الكانسر..شوية أمراض جهاز عضلي حركي..و حبة حاجات تانية..كل مرض من دول الكيتو بيتظبط علشانه بطريقة مختلفة و المفروض طبعاً يتعمل الپلان في الأول مع الدكتور أو حد متخصص كيتو..ال carbing up مع الناس دي ممكن يكون مضر جداً و مش أوبشن خالص و ممكن يكون مش مضر اوي بشروط و ممكن يكون مطلوب و كل حالة ليها القواعد بتاعتها.. 


..
معظم الناس اللي عايشة علي دايت محدد نون ستوب بتختار ال ٨٠/٢٠ ..انك ٨٠٪؜ عايش علي الدايت بتاعك و ٢٠٪؜ في الأعياد و الأفراح و الليالي الملاح تدي نفسك مساحة شوية ..بسفيه أمراض دة ممكن يبقي مش اوبشن زي مرضي السكر و الكانسر و الصرع..فا لازم تتوزن صح ..



الإنسان جينياً جسمه مش مؤهل انه يتعامل مع ٣٠٠ ++ جرام نشويات في اليوم زي اللي بقي عادي دلوقتي في أكلنا اليومي..ماعدا طبعاً ال ٥٪؜ من الناس اللي طول عمرنا بنحسدهم اللي مهما اكلوا اي حاجة مش بيتخنوا و دول مالناش دعوة بيهم..نتيجة ل دة احنا بنعمل في جسمنا مشكلة كبيرة جداً و هي :

- بنعلي مستوي الانسولين في الجسم جامد جداً لفترات طويلة و دة بيعمل حاجتين: بيحفز تخزين الدهون جوة الخلايا الدهنية..و مع الوقت بيقلل حساسية الجسم للانسولين..كونسبت الضوضاء المستمرة..الخلايا مستقبلات الانسولين اللي علي سطحها بتبطل تحس بيه من كتر ما هو طول الوقت موجود..النتيجة ان الجسم ينتج انسولين اكتر علشان يظبط السكر جوة الخلايا، انسولين اكتر يعني دهون اكتر بتتخزن.و دة اللي احنا بنعرفه لما بيتطور بقي بمرض السكر النوع ٢.

- الحاجة التانية اننا بنزود اعتماد الجسم فسيولوجياً و نفسياً عالسكر..اسأل اي حد الكومفورت فوود بتاعه ايه لازم حتلاقي فيه كاربس..و دة لان السكريات زيها زي المورفين بتطلع جوة المخ مواد بتحسن الحالة النفسية و الجسم علي طول بيربطهم ببعض( الكيتو بيظبط حاجات تانية في المخ تظبط الحالة المزاجية).


- الحاجة التالتة اننا بنوقف خالص عمل هرمونين مهمين حداً في الميتابوليزم بتاعنا هما ال ليبتين و ال جيرلين..و دول المتحكمين في احساس الجسم بالشبع و الجوع و حرق الدهون..لان كل الميتابوليزم بتاعنا بيبقي ساعتها معتمد علي مستوي السكر و الانسولين في الدم...علشان كدة لو ما اكلناش شوية بيحيلنا هبوط و نجوع..و لو كلنا حاجة حلوة اوي بنحوع أسرع مع ان فيها كالوريز اعلي.

الكيتو باختصار بيشييل الانسولين و السكر من المعادلة خالص..و بيديك طاقتك من حاجة جسمك مخزن منها كتير و هي الدهون فا حتي لو ما اكلتهاش في اكلك حياخدها من المخزن (عكس ال ٤٠ جرام جليكوجين الحزاني اللي بيتخزنوا من بواقي السكر اللي مابيتحرقش ) .. الكيتو كمان بيظبط هرمونات الليبتين و الجرلين و يرجع جسمك حساس جداً لإحساس الشبع و الجوع..


مقاومة الانسولين بتتحسن جداً علي الكيتو لان مع نقص مستوي الانسولين في الدم بتبدأ الخلايا الجديدة تتكون بمستقبلات طبيعية علي سطحها ..اي كمية انسولين بسيطة بتأثر فيها.الخلايا دي كمان بتبقي كفاءتها في حرق النشويات أعلي من الخلايا القديمة المنهكة علشان كدة مع الوقت عالكيتو بتعلي الكارب توليرانس بتاعتك و بعد ما كان ٥٠ جرام ممكن يتخنوك او يخرجوك من الكيتوزيس ممكن ناس تقدر توصل لحد ١٠٠-١٥٠ جرام بأمان .

اهم حاجة طبعاً كمان في الكيتو انه بيساعدك تخف من ادمان السكريات. دة غير ان براعم التذوق في اللسان بتتجدد كل ١٠ ايام، البراعم الجديدة بتتعود علي طعم مش مسكر فا بتبدأ تحس ان الحاجة اللي مافيهاش سكر حتي حلوة( انا بقي عندي مشكلة مع الجزر مثلاً ان ساعات بيخلي الأكل العادي توو سويت).
يحصل ايه بقي لما انت بعد اسبوع ولا اسبوعين و لا شهر حتي من بداية الكيتو تاخد

 cheat day؟ 

- انسولينك حيعلي تاني، الكريفنجس حتعلي بسبب علو الانسولين، عمرك ما حتخلص من ادمان السكر، مقاومة الانسولين حتزيد و دة غير مشاكله الصحية و انك غالباً حيجيلك سكر مع الوقت انت كمان حتخزن دهون- الانسولين لما يعلي و ماتديلوش سكر الحسم بيدخل في حالة سترس و يعلي الكورتيزون و دة من أسباب الصداع و التعب في الكيتوفلو..علشان كدة انت مش بتلحق جسمك يوقف الفيدباك دة و تجيلك كيتوفلو كل مرة تلخبط فيها.

- غير بقي مشاكل صحية تانية كتير جداً مش حادوش دماغكوا بيها.
البوست اللي جاي بقي عن مين ممكن ال cheat days تفيده و مين ممكن يختار يعملها و لو حيعملها يعملها ازاي ويتوقع ايه.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة